Advertisements

هددت بالانتحار فطالبها بالاعتزال.. «حسن ولبلبة» قصة 9 سنوات زواج أنهته «قبلة»

في لقاء تليفزيوني نادر، تم إجراؤه عام 1971، ظهر الاثنان جالسين داخل أحد استوديوهات "ماسبيرو" يتوسطهما الكاتب إبراهيم الورداني، ليسألهما في لهجة شاعرية: "بس أنا حاسس إنكم عايشين حياة سعيدة؟"، ليجيب حسن يوسف: "الحمد لله، إحنا متفاهمين"، وتتبعه في حياء زوجته لبلبة قائلة: "نمسك الخشب يا أستاذ إبراهيم"، لتمر الشهور ويفاجأ الجمهور بخبر طلاقهما منشورا في الصحف بعد 9 سنوات من الزواج السعيد.

القصة بدأت في عام 1961، حينما التقى حسن يوسف لأول مرة الفنانة الصاعدة آنذاك "لبلبة"، داخل مكتب العقود بالتليفزيون، ولم يكن يعرف أنها الفنانة لبلبة، فكانت نظراته إليها على أنها فتاة "حلوة وشيك"، ليعرف بعد لحظات أنها لبلبة، فخجل من نفسه وسلم عليها بصفتها زميلة، لتبادره بالحديث عن دوره في فيلمه المعروض حينها "نساء وذئاب" قائلة: "«برافو، دورك هايل في الفيلم"، ليدور حوار قصير بينهما، سرعان ما ينتهي وينصرف الاثنان كل إلى وجهته.
Next
Advertisements

Recommended Video

CLOSE
«سامبو»: انتقد عادل إمام لعدم سؤاله عنه ولديه ابن يعمل بالتمثيل